منتدى النجم العربي عمرو دياب
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 وائل كفوري يهرب من معجبيه بالتسلل من المطبخ ولم يرحّب بملحم زين وميريام فارس تبكي ولا تستطيع التحكّم بأعصابها!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شهد الحب

avatar

المساهمات : 152
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: وائل كفوري يهرب من معجبيه بالتسلل من المطبخ ولم يرحّب بملحم زين وميريام فارس تبكي ولا تستطيع التحكّم بأعصابها!   الثلاثاء مايو 27, 2008 6:01 am

في تحدٍ جريء للأوضاع الإقتصادية الصعبة في الأردن، أقدم متعهد الحفلات اللبناني الياس نعمة على إقامة حفل فني ساهر في فندق «راديسون ساس» لثلاثة من نجوم شباب يتمتعون بشعبية في الأردن وهم: وائل كفوري، ميريام فارس وأيمن زبيب..


عمان: «سيدتي» ـ متابعة وتصوير: سميرة حسنين
صور وائل على المسرح: محمد عكاشة


بيعت تذكرة الحفل بسعر
عالٍ جداً, درجة أولى: من
150 - 215 دولاراً، ودرجة ثانية: 120 – 178 دولاراً، درجة ثالثة: 100 - 150 دولاراً. وبالطبع، حال هذا الإرتفاع بالأسعار دون امتلاء القاعة تماماً حيث اقتصر الحضور على الطبقة القادرة فقط. وتهدّد
الحفل بالتأجيل والإلغاء بعد اندلاع الأحداث المؤسفة في لبنان وإغلاق طريق المطار الدولي وأيضاً الطريق البري صباح الأربعاء.
فقام الياس نعمة فوراً باتصالاته المكثفة مع النجوم لإقناعهم بالمجيء براً مع ما فيه من مخاطرة بحياتهم. وقد امتثلوا دون تردّد إيماناً منهم بضرورة إستمرار العمل والحياة دون توقف وعدم الإستسلام لمن يحاول تقييدهم، والتزاماً منهم بالجمهور الأردني. وخوفاً على المتعهد من خسارة أمواله، سافروا وانطلقوا من لبنان في الساعة الثامنة من مساء الأربعاء ووصلوا فجر الخميس الساعة الخامسة الى الفندق الأردني.



دموع ميريام


وقد أغلق الطريق البري على الحدود اللبنانية بعد مرور سيارتي ميريام ووائل بدقائق حيث شاهدا الدواليب تشتعل بعد خروجهما من إحدى النقاط بفترة قصيرة جدا.ً وبتوتر شديد، كشفت ميريام لـ «سيدتي» في دردشة خاصة بغرفتها وهي قلقة على مصير وطنها: «كان الوضع محزناً وغريباً. وشعرت بالخوف بعد تعرّض مرافقينا خلال السفر للإهانة والضرب. ورغم هذا، لا أفكر بالهجرة ولا بمغادرة لبنان لإني كالسمكة لا أستطيع التنفس والعيش بعيداً عن بحر لبنان. وأنا أدعو الله أن يعود السلام لبلدي ويفتح المطار للعودة إلى أهلي وشعبي». ولم تستطع التحكّم بأعصابها فدمعت عيناها، وأكّدت لنا قدرتها على الغناء متحدية ضعفها وحزنها. وفي الساعات الأخيرة ما قبل الحفل وصل أيمن زبيب بالطائرة وكان وصوله صعباً للغاية. فشكر الله على وصوله سالماً مطار الملكة علياء الدولي في الوقت المناسب.



تأخر أيمن زبيب


هناك مقولة شائعة أنّ لا أحد من النجوم العرب يحترم الوقت أو يحترم الجمهور كما يعلنون دائماً. فقد بدأ الفنان أيمن زبيب الحفل متأخراً في الحادية عشرة والنصف مع أن الحفل موعده العاشرة. لكنه بذوقه استطاع امتصاص تذمّر الجمهور، مرحّباً بهم ومعلناً لهم بصراحة متناهية
تأثّره النفسي بوضع لبنان واعترف بحزن: «لا أقوى على غناء لوني الرومانسي الآن في ظل اشتعال بلدي لرفضي الكذب على نفسي وعليكم، لكني سأغني الأنسب. وقدّم بانسجام كامل أشهر المواويل اللبنانية. ثم أدّى أغاني وطنية، غنى بعدها «يا بنت السلطان» و«الهوارة» وفاجأ الأردنيين بأدائه «يا سعد» الأغنية التي كانت سبب شهرة الأردني عمر العبد اللات في الوطن العربي.



ميريام فارس: لنفرح


في الواحدة تماماً، خرجت ميريام فارس من جناحها في الطابق العاشر إلى قاعة الحفل بالمصعد. ولم تحاول التسلل والهرب من المعجبين الذين ينتظرونها عند المصعد مباشرة ولم تقمعهم بل تحدّت «البودي غارد» عدة مرات للسماح بالتقاط بعض الصور مع المعجبين. كما توقفت فترة قبل الدخول لتتيح لكاميرا «سيدتي» الفرصة في التقاط صورة خاصة لها، فاستغلّها المعجبون وحاصروها لدقائق. بدأت وصلتها في الوقت المحدّد لها واستقبلت بترحاب كبير من النساء قبل الرجال، ونوع الإستقبال الذي قوبلت به يجعلها في مكانة رفيعة عند الجمهور الأردني، وتبيّن لنا أن عدداً كبيراً من الحضور أتوا خصيصاً من أجلها.
وقدّمت ميريام أجمل أغانيها القديمة والجديدة. وفاجأت الحضور بأدائها هي الأخرى بعد أيمن زبيب لأغنية «يا سعد». وكانت ميريام أعلنت في بداية وصلتها للجمهور: «أنا أغني وفي قلبي جرح لكني قرّرت محاربته بمعالجته وزرع الفرح في قلوبكم، لنفرح الآن ولنرمي الكره والسياسة والحروب وراء ظهورنا».


وائل كفوري يهرب


صعدتُ مع المتعهد اللبناني الياس نعمة إلى جناح الفنان وائل كفوري بهدف التقاط بعض الصور له، وإجراء دردشة قصيرة معه، لكنني فوجئت به يدخل سريعاً مع حراسه الى المصعد حتى يغني دون تأخير. وإذا بنا نصل إلى أسفل الفندق فمشينا في ممرات ضيّقة صغيرة قادتنا إلى المطبخ. ولمّا حاولت إلتقاط صورة له قرب الطباخين الذين فوجئوا بدخوله عليهم رفض بشدة، ولم يخاطب أحداً منهم بكلمة، كل ذلك حتى لا يضيع وقته مع معجبيه. وصل إلى القاعة وبدأ يغني من خلف المسرح «راجع صوتي». بعدها، عبّر هو الآخر عن إحساسه الأليم كلبناني حزين على مأساة بلده لبنان بكلمات مختصرة: «أنا معكم هنا لكن نصفي الآخر بقي في لبنان». ثم، قدم أغاني من قديمه وجديده وعوّض في وصلته الطويلة التي تجاوزت الساعة والنصف معاملته الجافة مع معجبيه حيث تسبّبت سرعته في الدخول والخروج والمشي في فشل بعض الصور القليلة التي التقطها المعجبون. فغضبوا وتعكر فرحهم في نهاية الحفل لعدم حصولهم على لقطة معه أو توقيع له بخط يده.
لكن، تميّزت وصلته عن غيرها بجرعة خاصة من الرومانسية والشجن تفاعل معها شباب ونساء فهتفوا بشوق: وائل، وائل. وهذا التفاعل وجد تجاوباً عنده. فمدّد الوقت وغنّى لهم بأجمل أداء و أروع إحساس.




على هامش الحفل


غنّى النجوم الثلاثة بصلابة متحدّين الحزن والألم، حيث قضوا معظم وقت فراغهم في متابعة الأخبار ينتظرون فتح المطار، وهم يتوقعون استمرار إقامتهم في عمان عدة أيام.
مطبوعة واحدة حصلت على حق التغطية الحصرية، لكن مندوبتنا اشترت تذكرة وغطّت وصوّرت الحفل رغم تهديدات «البودي غارد» وأحد المصوّرين بسحب كاميرتها منها، لكن العمل الأجمل هو العمل الأصعب.
قدّم الإعلامي مازن دياب نجم راديو «صوت الغد» النجوم على المسرح.
أكد الياس نعمة أن 680 شخصاً حضروا الحفل، ويعدّ هذا إنجازاً في ظل غلاء المعيشة.
حرص الفنان ملحم زين على الإستمتاع بصوت زملائه وائل وميريام وأيمن زبيب. وكانت طاولته أمام المسرح مباشرة، لكن وائل لم يجامله بالترحيب به أو بدعوته لأداء أغنية، ما أثار تساؤل بعض الشباب الذين تهافتوا لأخذ صور معه، فحاول «البادي غارد» إبعاد الناس عنه، وكاد حضوره ينافس حضور النجوم، واعتقدت النساء إنه على خلاف مع عروسه لحضوره الحفل وحده، لكنه أكد لـ «سيدتي» أنها في زيارة عائلية خاصة للولايات المتحدة الأميركية.
نقيب الفنانين الأردنيين المخرج شاهر الحديد تواجد مع عائلته ورحّب به النجوم الثلاثة على المسرح، لكن تجاوز أحد «البودي غارد» حدوده أثار غضب النقيب فخرج من الحفل غاضباً، لكن المتعهد نعمة أعاده بعد إخراج الحارس نهائياً من الحفل.
صودف وجود مدير عام قنوات «ميلودي» جمال مروان حيث نزل دقائق لسماع نجمة شركته ميريام فارس، ثم عاد إلى جناحه قبل انتباه الكاميرات لوجوده.
إستمر الحفل بنجاح نادر حتى الرابعة صباحاً، وكان أداء النجوم متقارباً، ولم يتفوّق أي واحد منهم على الآخر في الأداء أو في القدرة على إسعاد الناس. لكن، وبشهادة الرجال والنساء معاً، كانت ميريام أكثرهم إحساساً ورقة.
عرف عدد كبير من الصحفيين بحفل وائل لكنهم رفضوا تغطيته جراء ابتعاده المتعمّد عن وسائل الإعلام فصنع بيديه حاجزاً بينه وبينهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mr tarek



المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 15/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: وائل كفوري يهرب من معجبيه بالتسلل من المطبخ ولم يرحّب بملحم زين وميريام فارس تبكي ولا تستطيع التحكّم بأعصابها!   الخميس يونيو 05, 2008 9:44 am

وائل كفوري ههههههههههه مسكين والله


مرسي يا قمر عالخبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شهد الحب

avatar

المساهمات : 152
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: وائل كفوري يهرب من معجبيه بالتسلل من المطبخ ولم يرحّب بملحم زين وميريام فارس تبكي ولا تستطيع التحكّم بأعصابها!   الجمعة يونيو 06, 2008 1:02 pm

مرسي لمرورك بالموضوع يااحلى منهم Very Happy

_________________
[img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وائل كفوري يهرب من معجبيه بالتسلل من المطبخ ولم يرحّب بملحم زين وميريام فارس تبكي ولا تستطيع التحكّم بأعصابها!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
amr diab :: الفنانين العرب :: اخبار الفنانين العرب-
انتقل الى: